منتدى العلوم الدقيقة الشامل
ياهلا بيك/بيكى والله اخى الزائر واختى الزائرة


شرح لأحدث الأجهزة العلمية صوت وصورة وأحدث الابحاث العلمية وكل ما هو جديد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
اللهم صل على سيدنا محمد وعلي اله واصحابه وسلم
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
لا إله إلا الله سيدنا محمد رسول الله
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ممكن تدخل ضرورى مهم جدااااااا
الخميس يوليو 19, 2012 11:00 pm من طرف إيهاب على

» كيف يعمل الرادار
الأحد مايو 13, 2012 9:55 pm من طرف nonade

»  التبخر Evaporation
الأحد مايو 13, 2012 9:45 pm من طرف nonade

» موسوعة التعريفات العلمية من الالف للياء 7
الأحد مايو 13, 2012 9:01 pm من طرف nonade

»  موسوعة التعريفات العلمية من الالف للياء 6
الأحد مايو 13, 2012 8:58 pm من طرف nonade

» موسوعة التعريفات العلمية من الالف للياء 5
الأحد مايو 13, 2012 8:54 pm من طرف nonade

» موسوعة التعريفات العلمية من الالف للياء 4
الأحد مايو 13, 2012 8:50 pm من طرف nonade

»  موسوعة التعريفات العلمية من الالف للياء 3
الأحد مايو 13, 2012 8:43 pm من طرف nonade

»  موسوعة التعريفات العلمية من الالف للياء 1
الأحد مايو 13, 2012 8:38 pm من طرف nonade

»  موسوعة التعريفات العلمية من الالف للياء 2
الأحد مايو 13, 2012 8:34 pm من طرف nonade

» حجر أغلى من الذهب يسقط من كوكب المريخ في “المغرب”
الأربعاء مايو 09, 2012 12:41 am من طرف nonade

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 أمين سر الرسول (صلى الله عليه وسلم)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إيهاب على
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 73
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: أمين سر الرسول (صلى الله عليه وسلم)   الأحد مارس 30, 2008 12:46 am

بسم الله الرحمن الرحيم


[b]حذيفة بن اليمان ، و هو حذيفة بن حسيل ، و يقال حسل بن جابر بن أسيد بن عمرو بن مالك بن اليمان .

من نجباء أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وصاحب سره ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم قد أسر إلى حذيفة أسماء المنافقين ، وقد ناشده عمر بن الخطاب رضي الله عنه أأنا من المنافقين فقال لا ولا أزكي أحدا بعدك .

ويروى أن عمر ابن الخطاب لم يكن يصلي على أحد حتى يصلي عليه حذيفة ، لئلا يكون من المنافقين الذين نهي عن الصلاة عليهم .

ومعرفته بأعيان المنافقين الذين كانوا في غزوة تبوك هو السر الذي لا يعلمه غيره ، ويقال‏:‏ إنهم كانوا هموا بالفتك بالنبي صلى الله عليه وسلم، فأوحى الله إلى النبي صلى الله عليه وسلم أمرهم، فأخبر حذيفة بأعيانهم، ولهذا كان عمر لا يصلي إلا على من صلى عليه حذيفة , لأن الصلاة على المنافقين منهي عنها‏.‏

و قال مجالد ، عن عامر الشعبى ، عن صلة بن زفر : قلنا لحذيفة : كيف عرفت أمر المنافقين و لم يعرفه أحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر و لا عمر .

قال : إني كنت أسير خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فنام على راحلته ، فسمعت ناسا منهم يقولون : لو طرحناه عن راحلته ، فاندقت عنقه فاسترحنا منه .
فسرت بينهم و بينه ، و جعلت أقرأ و أرفع صوتى فانتبه النبى صلى الله عليه وسلم .
فقال : " من هذا " ؟
قلت : حذيفة .
قال : " من أولاء " ؟
قلت : فلان و فلان حتى عددتهم .
قال : " أو سمعت ما قالوا " ؟
قلت : نعم ، و لذلك سرت بينك و بينهم .
قال : " فإن هؤلاء فلانا و فلانا ـ حتى عد أسماءهم ـ منافقون لا تخبرن أحدا " .

وضبط عنه الفتن الكائنة في الأمة ، وكان يقول رضي الله عنه أخبرني رسول الله صلى الله عليه وسلم بما هو كائن إلى أن تقوم الساعة. فما منه شيء إلا قد سألته. إلا أني لم أسأله: ما يخرج أهل المدينة من المدينة؟.

و عن بسر بن عبيد الله الحضرمي قال : حدثني أبو إدريس الخولاني أنه سمع حذيفة بن اليمان يقول : كان الناس يسألون رسول الله عن الخير وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني .... . اهـ وجوب الاعتزال .

و كان يقول رضي الله عنه ‏:‏ يا معشر القراء، استقيموا وخذوا طريق من كان قبلكم، فوالله لئن اتبعتموهم لقد سبقتم سبقًا بعيدًا، ولأن أخذتُم يمينًا وشمالاً لقد ضللتم ضلالا بعيدًا‏. أهـ مجموع الفتاوى‏


وقد ندبه رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الأحزاب ليجس له خبر العدو ، وقيل إن النبي صلى الله عليه وسلم استخلفه مرة على المدينة .

وولي إمرة المدائن لعمر ، وعن ابن سيرين أن عمر كتب في عهد حذيفة على المدائن اسمعوا له وأطيعوا وأعطوه ما سألكم فخرج من عند عمر على حمار، فقالوا سل ما شئت قال طعاما آكله وعلف حماري هذا ما دمت فيكم .

وكان رضي الله عنه ممن اعتزل الفتنة ولا حضر الجمل ولا صفين بل اتخذ سيفا من خشب وتحول إلى الربذة فأقام بها .
وقد مات رضي الله عنه بالمدائن سنة ست وثلاثين .

حذيفة بن اليمان
حذيفة بن اليمان صحابي جليل ولد في مكة وعاش في يثرب ومات في العراق.
واجه والده اليمان مشكلة الطلب بثأر عليه أجبره على الهرب وترك مكة واللجوء للعيش مع عائلته في يثرب, وعندما أعلن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم دعوته للإسلام في مكة جاءه اليمان مع بقية من أهل يثرب من الأوس والخزرج وبايعوه تحت الشجرة ولم يكن حذيفة معهم ولكنه أسلم قبل مشاهدة الرسول. عندما وصل رسول الإسلام سأله حذيفة هل هو يحسب من المهاجرين أم من الأنصار, فقال له رسول الإسلام أنت يا حذيفة من المهاجرين والأنصار.
شارك حذيفة بكل المعارك والغزوات التي قادها النبي محمد عليه السلام عدا معركة بدر, حيث كان بسفر خارج المدينة آنذاك فوقع أسيرا في يد كفار قريش, وعند استجوابه أعلمهم بأنه في طريقه إلى المدينة ولا علاقة له بمحمد وجماعته وعاهدهم بعدم مقاتلتهم, وحصل أن تركه الكفار فشد الرحيل مسرعا إلى رسول الإسلام له مخبرا إياه عن ما حصل وبأن الكفار يتأهبون للغزو, ولم يسمح له رسول الإسلام بالمشاركة في المعركة إيفاء بعهده, لذا لم يشارك المسلمين في تلك المعركة.
حذيفة بن اليمان هذا كان يعرف كذلك ويكنى بحافظ سر رسول الإسلام, حيث أن الرسول الإسلام كان قد أسر له بأسماء كافة المنافقين المحيطين بهم ولم يفشي بهذا السر لأي كان وهذا هو شأن كل حافظ لسر. وكان خليفة المسلمين عمر بن الخطاب عندما يريد أن يصلي على أحد أموات المسلين يسأل عن حذيفة وهل هو من ضمن الحاضرين للصلاة وذلك خوفا منه بالصلاة على أحد المنافقين.
وشهد حذيفة الحرب بنهاوند فلما قتل النعمان بن مقرن أمير ذلك الجيش أخذ الراية؛ وكان فتح همذان والري والدينور على يده وشهد فتح الجزيرة.


بعض ما روي عنه:

ورد في صحيح البخاري من حديث حذيفة بن اليمان قال:
كان الناس يسألون رسول الله عن الخير وكنت أساله عن الشر مخافة أن يدركني، فقلت: يا رسول الله، إنا كنا في جاهلية وشر فجاءنا الله بهذا الخير، فهل بعد هذا الخير من شر؟ قال: نعم, قلت: وهل بعد ذلك الشر من خير؟ قال: نعم، وفيه دخن. قلت: وما دخنه يا رسول الله؟ قال: قوم يهدون بغير هديي، تعرف منهم وتنكر. قلت: وهل بعد هذا الخير من شر؟ قال: نعم دعاة على أبواب جهنم، من أجابهم قذفوه فيها. قلت: يا رسول الله صفهم لنا؟ قال: هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا ،قلت: فماذا تأمرني أن أدركني ذلك؟ قال: تلزم جماعة المسلمين وإمامهم. قلت: فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام؟ قال: فاعتزل تلك الفرقة كلها ولو أن تعض بأصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك.
وري عنه أيضا بأن رجل من أهل الكوفة لحذيفة بن اليمان:
يا أبا عبد الله أرأيتم رسول الإسلام وصحبتموه؟ قال: نعم يا ابن أخي. قال: فكيف كنتم تصنعون؟ قال: والله لقد كنا نجتهد. قال: والله لو أدركناه ما تركناه يمشي على الأرض ولحملناه على أعناقنا. فقال حذيفة: يا ابن أخي والله لقد رأيتنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخندق وصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم هويا من الليل ثم التفت إلينا فقال: من رجل يقول فينظر لنا ما فعل القوم ثم يرجع أسأل الله أن يكون رفيقي في الجنة؟ فما قام رجل من شدة الخوف وشدة الجوع والبرد. فلما لم يقم أحد دعاني فلم يكن لي بد من القيام حين دعاني فقال: يا حذيفة اذهب فادخل في القوم فانظر ماذا يفعلون ولا تحدثن شيئا حتى تأتينا. قال فذهبت فدخلت في القوم والريح وجنود الله تفعل بهم ما تفعل لا تقر لهم قدرا ولا نارا ولا بناء، فقام أبو سفيان فقال يا معشر قريش لينظر امرؤ من جليسه قال حذيفة فأخذت بيد الرجل الذي كان إلى جنبي فقلت: من أنت؟ قال: فلان ابن فلان. ثم قال: يا معشر قريش إنكم والله ما أصبحتم بدار مقام لقد هلك الكراع والخف وأخلفتنا بنو قريظة وبلغنا عنهم الذي نكره ولقينا من شدة الريح ما ترون ما تطمئن لنا قدر ولا تقوم لنا نار ولا يستمسك لنا بناء فارتحلوا فإني مرتحل ثم قام إلى جمله وهو معقول فجلس عليه ثم ضربه فوثب به على ثلاث فما أطلق عقاله إلا وهو قائم. ولولا عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلي أن لا تحدث شيئا حتى تأتيني لقتلته بسهم. قال حذيفة: فرجعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قائم يصلي في مرط لبعض نسائه مرحل، فلما رآني أدخلني إلى رجليه وطرح علي طرف المرط
ثم ركع وسجد وإني لفيه ولما أخبرته الخبر[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://science1.yoo7.com
 
أمين سر الرسول (صلى الله عليه وسلم)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العلوم الدقيقة الشامل :: إسلاميات-
انتقل الى: